ابن عربی لیس بشیعی (۲۱ دی ۱۳۸۹)

دانلود کتاب

ابن عربی

لیس بشیعی

السید المحقق جعفر مرتضى العاملی

والحمد لله رب العالمین، والصلاه والسلام على محمد وآله الطاهرین، واللعنه على أعدائهم أجمعین، من الأولین والآخرین، إلى قیام یوم الدین.

 وبعد..

فإن الذی دعانا إلى تألیف هذا الکتاب هو أنه قد وردتنا أسئله عدیده عن حقیقه ما یقال عن تشیُّع محیی الدین ابن عربی، صاحب کتاب: «الفتوحات المکیه» وکتاب «فصوص الحکم» وکتاب «الوصایا» وغیر ذلک.

وقد أجبنا عن بعض تلک الأسئله بإیجاز واقتضاب، یظهر رغبتنا فی تجنب الدخول فی التفاصیل، التی قد تکون ممله، أو غیر ضروریه..

ثم هی تظهر إیثارنا صرف وقتنا وجهدنا فیما هو أهم، ونفعه أعم..

غیر أن إحساسنا بأن ثمه من تأثر بشائعه تشیُّع هذا الرجل، وأن ثمه استسلاماً ولو بصوره جزئیه ومحدوده أمام بعض أفکاره التی یقرؤونها فی کتبه، أو تلقى إلیهم عنه، مع کون تلک الأفکار لا تنسجم مع مذهب أهل البیت علیهم السلام ومبانیه الحقه، لا من قریب ولا من بعید..

إن إحساسنا هذا قد ساهم فی تبلور شعور بضروره أن نقوم بوضع حد لهذه الشائعه، وذلک بالرجوع إلى بعض أقاویل هذا الرجل، ووضعها أمام هؤلاء الناس الطیبین، لیروا بأم أعینهم حقیقه ما یعتقده هذا الرجل، وما یتبناه

من مناهج واعتقادات، وما یظهر علیه من لمحات وسمات..

مع تأکیدنا على أن ما نورده فی هذه الدراسه الموجزه، ما هو إلا غیض من فیض، مما یجده المتتبع لکلماته فی سائر کتبه ومؤلفاته..

فإلى ما یلی من فصول، ونتوکل على خیر مأمول ومسؤول..

دسته‌ها: کتابها | نظری وجود ندارد